الرئيسية / المقالات السياسية / الاخوة المجتمعون في اسطنبول الشعب بحاجة الى مجلس تركماني وليس الى مجالس ..

الاخوة المجتمعون في اسطنبول الشعب بحاجة الى مجلس تركماني وليس الى مجالس ..

مقدما ابارك واثمن جميع الجهود المبذولة من الجميع لتلبية مطالب الشعب الشعب التركماني بتاسيس مجلس تركماني شامل في العراق , وبصفتي متابعا لجميع الاجتماعات وما دار فيهم , ومؤمنا بان الواجب الديني والاخلاقي والقومي يفرض علي ان اساند جميع المحاولات لتاسيس المجلس في توركمن ايلي ومن اية جهة كانت.

ولكن هنالك  اسئلة يراودني كما يراود المواطن التركماني من بينها..

1.. قلناه مرارا وساعيدها.. بانه قبل الولوج في تاسيس المجلس التركماني فيجب ان يكون الشعار هو ((مجلس الشعب التركماني)) اي يتبناه الشعب وليس اي حزب او جهة اخرى, وكما جاء في ردي على بيان الاخوة في حزب الحق التركماني, وهذا يشمل جميع الاحزاب والاطراف بدون استثناء .

2. قام مركز الفكر والابحاث بتبني الطوعي للمساعدة والتهيئة لتحقيق تاسيس المجلس قبل شهر تقريبا وعقد اجتماعا في انقرة حضره بعض الشخصيات والجمعيات المتواجدة في تركيا.

3. عقدت جمعية الثقافة والتعاون في اسطنبول يوم الجمعة المصادف 5/ تشرين الاول اجتماعا ضم بعض الجمعيات التركمانية  والشخصيات المتواجدة في تركيا لبحث تاسيس المجلس .

4. بتاريخ 6/ تشرين الاول تلاه اجتماع اخر في اسطنبول برعاية مركز الفكر والابحاث تتمة لاجتماع انقرة حضرها عدد من الجمعيات والشخصيات التركمانية

5. المثير والمستغرب بان الجمعيات والشخصيات التي شاركت في اجتماع جمعية الثقافة والتعاون لم يشاركوا في اجتماع مركز الفكر والعكس صحيح, باستثناء شخصية واحدة فقط .

اي  بمعنى اخر خلال شهر قامت 3 جهات متفرقة  بمحاولات واستعدادات لتاسيس المجلس التركماني .

وهنا اود ان ابين واكرر , بانني لست بصدد انتقاد المحاولات من قبل تلك الاطراف  ما دام الهدف واحد..

ولكن من حقي ان اسال واتسائل ناقلا هواجس المواطن التركماني!!!!!!

اولا… لماذا لم تجتمع جميع الجمعيات والشخصيات  المتواجدة في تركيا في اجتماع موحد وفي مكان موحد ليعطي رسالة اتحاد وقوة للشعب التركماني ؟؟

ثانيا.. ما هي اسباب التشتت ومن المسؤول التي ادت الى عقد اجتماعين متفرقين يضم جمعيات وشخصيات متفرقين رغم ان الهدف واحد؟؟

ثالثا … كيف يريدون ان يثق المواطن التركماني  في توركمن ايلي بمحاولاتهم حتى وان كانوا جادين في اجتماعات بدات متفرقة ومشتتة؟؟

رابعا. من المسؤول عن عدم استدعاء جمعيات تركمانية وشخصيات اخرى متواجدة في تركيا للاجتماعين المذكورين؟؟

اسئلة وهواجس واستغراب يدور في ذهن المواطن التركماني بحاجة الى اجوبة شافية ومقنعة..

وفي قناعتي الشخصية فهنالك جهات او شخصيات حاولت وتحاول عرقلة تاسيس المجلس بكافة السبل والطرق وتجاهد بتفرقة اي محاولة جادة لتاسيس المجلس

وقد نجحت فعلا في شق الصف بين الجمعيات التركمانية في تركيا  للايحاء بان اية فكرة لتاسيس المجلس ستولد معاقا ولن تنجح لزرع الياس في ذهون من يحاول مرة اخرى.

وخاصة بعدما وقع المجتمعون في فخ تلك الجهات بدراية او بدون دراية.

وختاما اخاطب جميع الجهات التي حاولت او التي ستجاول مشكورا بمبادرة تاسيس المجلس ان تشد الرحال الى كركوك او اي مدينة من مدن توركمن ايلي للتشاور والبحث في تاسيس المجلس وتخويل  مستقلين  محايدين لا ينتمون الى اي جهة حزبية  للتحضيرات

مذكرا بان من اهم مطالب  بل شروط الشعب  لتاسيس المجلس التركماني هو انتخاب اعضاء المجلس من خلال صناديق في جميع مدن تركمن ايلي ليوم واحد  يشارك فيها مرشحي جميع الاحزاب والتشكيلات والمستقلين في كافة انحاء مدن توركمن ايلي ينتخبهم الشعب ممن يرونهم اهلا  لتمثيلهم في المجلس التركماني..

 واذكر عسى ان ينفع الذكرى بان الشعب بحاجة الى مجلس تركماني واحد وشامل  يضم جميع الشخصيات والاحزاب والتشكيلات باختلاف توجهاتهم الفكرية والعقائدية والمذهبية من اجل خدمة الشعب والقضية التركمانية..

ولسنا بحاجة الى مجالس ..

عامر قره ناز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات