الرئيسية / المقالات السياسية / رسالة مفتوحة إلى السيد عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء المحترم .

رسالة مفتوحة إلى السيد عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء المحترم .

بعد التحية والسلام وبعد :

بصفتكم حامل الروح الوطنية وعنوانا للمهنية بكل أصالة العراقي هذه ابرز المزايا التي لمسناها من خلال تصريحاتكم النابعة من عمق وطنيتكم ووفائكم للعراق وللعراقيين .

وأنكم على علم بان كل ما حدث في العراق من تشرذم وخلافات سياسية طائفية وقومية عنصرية ومذهبية مقيتة جاءت نتيجة للسياسات الخاطئة للأنظمة السياسية الحاكمة في العراق مما أدى بنا إلى ضياع الهوية الوطنية العراقية الحقيقية وهضم حقوق القوميات والأطياف العراقية وكل هذا كان سببا لهذه التصدعات السياسية والخلافات القائمة حال دون تحقيق واثبات هويتنا الوطنية ،

ولتكريس وتعزيز التعددية الفكرية واحترام وحماية النظم الديمقراطية وتحقيق العدالة والإنصاف في المجتمع العراقي الجديد وتكافئ الفرص واحترام حقوق القوميات المتآخية والحريات العامة وباعتباركم احد ابرز الشخصيات السياسية القيادية

وفي أعقاب وإزاحة الرئاسة القديمة ونحن على ثقة تامة من إمكانية تغيير الأوضاع العامة في العراق ولاسيما إيجاد الحلول الجذرية لحقوق القوميات في العراق ومنها حقوق القومية التركمانية الرئيسية الثالثة في العراق سيما وانتم برهنتم ووجودكم على رأس السلطة الجديدة وعن جدارة وتشاركون وبقوة في تحمل المسؤولية الكاملة والتحكم على جميع مفاصل الدولة والحكومة بما فيها الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية والإدارية ومن هنا جاءت مطالبنا لتحقيق الحقوق القومية لشعبنا التركماني ولمستقبل أجيالنا ضمن إطار منطلقاتنا الوطنية والقومية الثابتة التي تتوافق وتتماشى مع الظروف السياسية والمصالح العامة للعراق والعراقيين

نطالبكم بتخصيص واحدة من المقاعد السيادية للمكون التركماني كمنصب نائب رئيس الوزراء أو نائب رئيس الجمهورية كاستحقاق قومي أسوة للعرب والكرد والسنة والشيعة في العراق بما إن العراق بلد القوميات والأطياف والأديان وهذا تعبير عن أسس وقواعد ومؤشرات لتعزيز الروح الوطنية وتماسكها .

الكاتب الصحفي
حسين حسن بك اوغلو
8 \ 10 \ 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات