الرئيسية / الأخبار السياسية / اذا تسلم بارزاني منصب رئاسة الجمهورية سيعم على البلاد 5 مخاطر وهي؟؟

اذا تسلم بارزاني منصب رئاسة الجمهورية سيعم على البلاد 5 مخاطر وهي؟؟

حذر مستشار رئيس الجمهورية السابق وفيق السامرائي ، اليوم الاثنين ، من خمس مخاطر ستترتب على تسنم الحزب الديمقراطي الكردستاني رئاسة الجمهورية، مشيرا إلى ان فريق مسعود البارزاني خاض مع والده وبعده حروبا دموية مع العراق.

وقال السامرائي في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “لا تصدقوا ما يقال عن أن رئاسة الجمهورية بروتوكولية، فلها صلاحيات وتأثيرات كبيرة، ولو وصل مرشح مسعود فستترتب على المخاطر التالية اولها اعادة مسعود لاعبا حقيقيا في الوضع العراقي، وبما أنه انفصالي الفكر والهوى والدم فسيكون توجهه منصبا لتحقيق غرضه”.

وأضاف ، أن “المخاطرة الثانية سحب لوائي الحرس الجمهوري (الاتحادي) من قلب بغداد في الجادرية وجلب وحدات من بيشمرگته التي قاتلت الدولة العراقية بدلا عنها، ولا تتوفر أي معلومات عنها في بغداد، وهذا خرق أمني فادح بالاضافة إلى تقوية ذراع من وقف ضد العراق في بدايات حرب داعش والتنسيق معهم لتفكيك العراق”.

وتابع ، ان “المخاطرة الثالثة جعل منطقة الرئاسة معزولة لتوجهاته كما عمل وأصر على بقاء المنافذ وأجهزة أمنه (واستخباراته بكل تنسيقها الاقليمي) وبيشمرگته خارج سيطرة الدولة، فضلا عن التأثير على قرارات الدولة وعرقلة القوانين التي لاتناسب توجهاتة”.

وأكد السامرائي، أن “يقول إن مسعود رقم صعب لا يمكن تجاهله يتجنى على العراق، فله نحو أربعة أصوات فقط أكثر من الفريق ولا حاجة لأصواته، وحتى يوم أمس كان يصر على الاستقلال، فكيف يُقسِمُ مرشحه على المحافظة على وحدة العراق؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.