أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / مترجم: 10 أفلام ستستمتع بمشاهدتها إذا أعجبك «لا لا لاند»

مترجم: 10 أفلام ستستمتع بمشاهدتها إذا أعجبك «لا لا لاند»

لا شك أن فيلم «لا لا لاند» للمخرج الأمريكي داميان شازل، هو أحد أكثر الأفلام التي أحدثت جدلًا في الأوساط السينمائية عام 2016، فهو فيلم يحكي قصة متفائلة، لكن يملؤها الحلاوة والمرارة معًا، عن الحب وأولويات الحياة، في شكل فيلم معاصر مع لمسات كلاسيكية. ولاقى الفيلم احتفاءً كبيرًا من ناحيتي النقاد والجمهور، بالإضافة إلى أن الفيلم من أكثر أفلام «الأوسكار» تنافسًا في قوائم الترشيح التي أُعلنت الأسبوع الماضي، ونال منها الفيلم 14 ترشيحًا.

والقائمة التالية –غير الشاملة- تحوي 10 أفلام، بخلاف أفلام هوليوود الموسيقية الكلاسيكية، رشحها موقع «Taste of Cinema»، والتي قد تنال إعجاب محبي «لا لا لاند».

1-  (Umbrellas of Cherbourg (1964

تدور أحداث الفيلم الفرنسي «مظلات تشيربورج» حول «مدام إميري»، والتي تجسد دورها «آنا فيرنون»، وابنتها «جينيفيف»، وتجسد دورها «كاثرين دينياوف»، اللتان تكسبان رزقهما عن طريق بيع المظلات في قرية تشيربورج الساحلية التي تقع في مدينة نورماندي شمالي فرنسا. وتبدأ قصة حب بين الابنة ذات الـ17 عامًا، وبين «جي»، ويقوم بدوره «نينو كاستلنيوفو» الذي يعمل ميكانيكي سيارات، ويتفقان على الزواج على رغم رفض الأم، لينتهي الأمر باستدعاء الشاب للخدمة العسكرية في صفوف الجيش الفرنسي في الجزائر، ويطلب من حبيبته أن تنتظره.

أخرج هذا الفيلم، الفرنسي «جاك ديمي»، وألف «مايكل ليجراند» موسيقى الأغاني في هذا الفيلم مبهج الألوان ذي القصة الحلوة والمرة في آن معًا. وكان شزال أشار إلى «مظلات تشيربورج» بأنه أحد الأفلام التي ألهمته، هو والمؤلف الموسيقي «جاستن هوارتز» أثناء العمل على «لا لا لاند». وفاز الفيلم الفرنسي- الألماني بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان «كان»، كما رشح لنيل خمس جوائز «أوسكار» منها أفضل فيلم أجنبي.

2- (Five Centimeters Per Second (2007

فيلم «5 سنتيمترات في الثانية» هو فيلم رسوم متحركة ياباني، مقسّم إلى ثلاث مراحل كل منها تعرض وجهة نظر مختلفة، وهو يحكي عن شاب يدعى «تاكاكي» يعيش حياته التي تقودها المشاعر والصدف.

وتحكي المرحلة الأولى من الفيلم «أزهار الكرز» عن عيش قصة حب للمرة الأولى، والترعرع حاملًا ذلك الحب من وجهة نظر «تاكاكي»، ولكنه يخسر زميلته في الدراسة وحبيبته «أكاري» بسبب اضطرارها الانتقال إلى مدينة أخرى، لظروف عمل والديها. أما المرحلة الثانية من الفيلم «رائد الفضاء» هي القصة من وجهة نظر «سوميتا» التي تقع في حب «تاكاكي». أما الجزء الأخير من الفيلم «5 سنتيمترات في الثانية» فهي القصة من وجهة نظر «أكاري».

استطاع الكاتب والمخرج «ماكوتو شينكاي» ببراعة أن يحكي قصة فريدة عن أن يصبح أحدهم ناضجًا، ومع ذلك يتمسك بمشاعر طفولته، وما يمكن أن يجلبه ذلك له من ألم.

3-  (A Woman is a Woman (1961

فيلم «المرأة هي المرأة» الذي كتبه وأخرجه «جان لوك جودار»، هو فيلم فرنسي رومانسي كوميدي، يتميز بكونه الفيلم الملون الأول الذي يقوم ببطولته عدد من الأسماء اللامعة في «الموجة الجديدة للسينما الفرنسية». وتدور أحداثه حول الراقصة الاستثنائية «أنجيلا»، وتجسد دورها «آنا كارينا» التي تريد بشدة أن تصبح أمًّا، وهو ما يقابله شريكها «إميل» بالرفض. ثم يقترح عليها أن تنجب طفلها من صديقه المقرب «ألفريد»، ثم تجد الشابة نفسها مشتتة بين رجلين.

وفضلًا عن أن الفيلم غني من الناحيتين: الموسيقية، والمسرحية، فإنه أيضًا حقق ما يعرف بـ«هدم الجدار الرابع»، وهو ما يمكن أن نراه في أفلام جودار الأخرى. بالإضافة إلى ألوانه الطاغية التي لها أهمية كبيرة، بقدر الأهمية ذاتها للألوان في «لا لا لاند»، خصوصًا مع شخصية «أنجيلا» التي تظهر باللون الأحمر في كل إطلالاتها خلال الفيلم.

4- (Me and You and Everyone We Know (2005

فيلم «أنا وأنت وكل من نعرفهم»، من تأليف وإخراج «ميراندا جولاي»، وهو فيلم أمريكي واقعي وسخيف في الوقت نفسه، سواء من ناحية القصة، أو الحوار. وتربط جولاي بين السرد البسيط، والألوان الخفيفة التي تجعل فيلمها شبيهًا بحكاية خيالية.

ويركز الفيلم تركيزًا شديدًا على قضايا العلاقات العاطفية، والانفصال عن المحبين، ولكن من وجهة نظر فريدة. وحصل الفيلم على الكاميرا الذهبية لمهرجان «كان» السينمائي، كما تلقى تعليقات إيجابية من المشاهدين. ويتتبع الفيلم حكاية بائع الأحذية «ريتشارد»، ويقوم بدوره «جون هوكز» الذي يقابل ممثلة الفيديوهات «كريستين»، وتجسدها «ميراندا جولاي»، بعد أن طردته زوجته من بيتهما.

5-  (A Man and a Woman (1966

يحكي الفيلم الفرنسي «رجل وامرأة» عن أرملة غامضة تقوم بدورها «أنوك إيمي» التي تنظر إلى العالم من خلف الكاميرات من خلال عملها مشرفة سيناريو، تقابل الأرمل المحب للمغامرات، ويقوم بدوره «جان لوي تريتينانت»، الذي يعمل سائق سيارات سباق، ويجمعهما طفلاهما اللذان يدرسان في المدرسة الداخلية نفسها.

ويدمج هذا الفيلم الذي أخرجه «كلود ليلوش»، بين الأبيض والأسود، والألوان، ما يخلق عالمًا من الدلائل البصرية التي لا تحتاج الكلمات لشرحها والتعبير عنها، فضلًا عن الموسيقى التي خلقها العازف «فرانسيس لاي».

وحقق الفيلم أعلى إيرادات في السينما الفرنسية عام 1966، وحصل على السعفة الذهبية من مهرجان «كان» السينمائي، بالإضافة إلى جائزتي «أوسكار» لأفضل فيلم أجنبي، وأفضل سيناريو.

6- (The Science of Sleep (2006

هل يمكنك تخيل عالمًا تتحقق فيه الأحلام؟ هذا هو فيلم علم الأحلام أو «The Science of Sleep»، حيث يحكي قصة شاب يدعى «ستيفان»، يجسد دوره «جايل جارسيا برنال»، يعيش في شقة صغيرة في باريس، ويقع في حب جارته عازفة الموسيقى، وتدعى «ستيفاني»، وتجسد دورها «شارلوت جينزبورج». ويفشل الشاب في التحكم بمشاعره، ويحاول استخدام خياله الواسع لكسب قلبها، ما يجعله لا يستطيع التفريق بين الحقيقة، والخيال.

أما مخرج الفيلم فهو «مايكل جوندري» المعروف بفيلمه إشراقة أبدية لعقل نظيف أو «The Eternal Sunshine of The Spotless Mind»، حيث يعتمد المخرج على سريالية تدمج بين الدراما، والكوميديا.

7-  (Girl on the Bridge (1999

يبدأ الفيلم الفرنسي «فتاة على الجسر» الذي صدر عام 1999 بالأبيض والأسود، بفتاة انتحارية تدعى «أديل»، وتجسدها «فانيسا باراديس»، والتي ينقذها «جابور»، الذي يجسد دوره «دانيل أوتيل»، قبل قفزها في نهر «السين» من أعلى أحد الجسور في باريس. ثم يقنعها بأن تكون الفتاة الهدف في عروض رمي السكين التي يؤديها، ويسافر الثنائي الغريب لتأدية العروض في شمال البحر المتوسط، وتتطور المشاعر الأفلاطونية بينهما.

وعلى الرغم من أن الفيلم ليس موسيقيًّا، إلّا أن موسيقى الجيتار الإلكتروني المصاحبة تجعل الجمهور يشعر بالسفر مع الشخصيات الرئيسية. رشح الفيلم لجائزة «جولدن جلوب» لأفضل فيلم أجنبي عام 2000، فالفيلم هو خير ممثل للسينما الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات