الرئيسية / الأخبار السياسية / الحكومة المزمع تشكيله ستكون عرجاء ومشلولة دون اشراك الجبهة التركمانية العراقية

الحكومة المزمع تشكيله ستكون عرجاء ومشلولة دون اشراك الجبهة التركمانية العراقية

المواطن الكركوكلي فقد ثقته بالحكومة المركزية والانتخابات وهذا ما كنّا نخشاه وقد حذرنا الحكومة عدة مرات بان كشف التزوير والتلاعب في أصوات الناخبين ليس الهدف منه زيادة أو نقصان في المقاعد وإنما الهدف منه كشف الجهات التي يتلاعب في إرادة الناخب

وأكد ان النظام الديموقراطي في العراق مهدد بالنسف لان الأنظمة الديمقراطية في العالم تستند على حرية التعبير عن الراءي ولكن هذا الحق أيضا سلبت من المواطن التركماني والعربي وحتى الكردي المعارض الذي ملل من سيطرة الحزبيين على مقدراتهم في كركوك وعلى الامم المتحدة والحكومة ان تبني الثقة المفقودة بالعملية الانتخابية عند الناخب العراقي عامة والكركوكلي خصوصاً .. الانتخابات المحلية لن تجري في موعدها المقرر ولن نسمح ان تتحكم حزب واحد بارادة الناخبين في كركوك

ونتساءل من أين حصل على هذا الدعم اللوجستي والمادي ليستطيع تغيير نتائج الانتخابات لصالحه ! ؟؟

مشيراً الى الحكومة المزمع تشكيله ستكون عرجاء ومشلولة دون اشراك الجبهة التركمانية العراقية صاحبة الإرادة الحقيقية للشعب التركماني في اجتماعات الكتل السياسية

وان اَي حديث عن المناطق المتنازع عليها لاتاتي بالنفع الى اَي طرف دون أخذ راءي التركمان وإذا ارادت الساسة الكرد في الأحزاب ان يجعلوا هذه المناطق وسيلة ضغط للمشاركة في الحكومة فسيفشلون مثلما فشلو في السابق وأي حوار أو مشروع لاتاتي بالنتيجة مالم يمر من الجهات التي تمثل التركمان شرعياً ونحن كالجبهة التركمانية لدينا مشروع لإدارة هذه المناطق وابواباً مفتوحة للحوار الجدي والفاعل..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.