الرئيسية / الأخبار السياسية / نظام الكوتا اصبح ضحية الصراع السياسي سواء في إقليم كوردستان ام العراق”.

نظام الكوتا اصبح ضحية الصراع السياسي سواء في إقليم كوردستان ام العراق”.

انتقد عضو المكتب السياسي في الجبهة التركمانية العراقية، والنائب في برلمان اقليم كوردستان، ايدن معروف يوم الخميس ازدياد عدد كيانات الأقليات في المنافسة على 11 مقعدا للكوتا لانتخابات برلمان الإقليم المقرر اجراؤها في نهاية شهر أيلول المقبل.

وقال معروف في كلمة له خلال مؤتمر عن نظام الكوتا عقد اليوم في أربيل، إن “الأقليات لم تستطع على مستوى العراق، وإقليم كوردستان ان تتمكن من ان يكون لها ممثلون بشكل إيجابي وديمقراطي”.

وأضاف انه “من الضروري ان ترتفع نسبة مشاركة المعنيين بنظام الكوتان، وان يختاروا ممثلين حقيقيين لهم، وهذا للأسف ما لم نستطع تحقيقه حتى الان”.

ونوه معروف الى انه في الثلاثين من شهر أيلول المقبل ستجري انتخابات برلمان إقليم كوردستان، ويوجد 16 كيانا من الأقليات مما مجموعه 32 كيانا تتنافس على 11 مقعدا للكوتا، وهذا ما يثير تساؤلنا، وملاحظتنا على تلاعب أحزاب كبيرة للحصول على مقاعد الكوتا”، مردفا بالقول انه “ليس من المعقول ان يتنافس 16 كيانا على 11 مقعدا”.

وتابع بالقول “للأسف فان نظام الكوتا اصبح ضحية الصراع السياسي سواء في إقليم كوردستان ام العراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات