الرئيسية / المقالات السياسية / كركوك والبصرة /// نورالدين موصللو

كركوك والبصرة /// نورالدين موصللو

لست بصدد تفضيل محافظة على الأخرى في عراقٍ قاسمهم المشترك واحد من المعاناة والقهر والفساد والفقر والجوع والدمار و…و…و… الخ مما لا يخطر على البال فساده في أفسد دولة بعد ما أحتل العراق مراتب متقدمة في تراجع الكثير من مفاصل مؤسساته التربوية والصحية والاجتماعية والإدارية والمالية و…و..وأخيراً وليس أخر السياسية والعملية السياسية المحاصصاوية برمتها .

أعود الى محور الموضوع ( كركوك والبصرة) والأخيرة منتفظة لحالها بعد أن تحولت الى بقرة حلوبة لا تنعم ولو بجزء من حصتها الشرعية والقانونية بأهمال من حكوماتها المحلية ( المحافظة والمجلس ) زائداً تقصير المركز معها وتحكم الأحزاب بمقدراتها و….و…و إضافة الى تأجيج الفتن العشائرية فيها .

أما كركوك فإنها لا تقل في هضم حقوقها عن أختها البصرة وربما أكثر في بعض المجالات مع إختلاف الأسباب والمسببات وعواملها ومحركاتها كل حسب ظروفها وسياسات شخوصها السياسية والإدارية

الى انها ترجع تسأل أختها مواستِها مما عانت وتعاني من مظالم لم تطال البصرة وإن شاء الله لن تطولها بمواد دستورية جعلتها ساحة لصرعات ومحاولات هتك شرفها وعرضها تاريخاٌ وحضارةٌ وتراث ومقاييس أخرى تنافي العُرف والشرع السياسي والإجتماعي ،

هذا بالاضافة الى تعرضها لهجمات إلإرهاب الداعشي في الداخل ومن الخارج بعضها كانت مصطنعة لمأرب أشبه لمأرب أخوة يوسف على قتله ( أبعد الله البصرة عنها ) .

فالمشتركات بين كركوك والبصرة كثيرة خاصة المادية منها أما السياسية فإنها في كركوك تحمل طابع الإطماع التى سهلتها مواد في الدستور حتى وصلت الى صراع أصحاب الأطماع بين بينها وخلقت اجواء عفنة من الصراع القومي عرضت الذهب الأسود وأهلها الى البحث عن الأمن والأمان على النفس لتفشي عمليات القتل والخطف والسرقات في وضح النهار

ثم أكبر الكبائر الإستفتاء ورفع علم ، هذه وغيرها لم تشهدها البصرة وهناك أحداث بصرية لم تشهدها كركوك إلا أن جامع جميع المظالم وهضم الحقوق في الحَلْبْ والتعينات وخدمات ألماء والكهرباء والفساد وسرقات النفط و…و…و

مما يستوجب على مدينة الذهب الأسود التى أججت التظاهرات ضد فساد الإنتخابات وكشفت جانباً من التلاعب بها بسرقة إرادة وأصوات الناخب حريٌ بها على أضعف الإيمان مساندة ثغر العراق الباسم (البصرة) الفيحاء التى تعمل على مع أخواتها في الجنوب والوسط إعادة البسمة للعراق بما فيها كركوك التى تعاني الويلات بألوانها وأشكالها منذ ٢٠٠٣ وربما سباقة في بعضها وبإمتياز على مدن ومحافظات العراق الاخرى

وإن كانت كركوك البصرة والبصرة كركوك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات