الرئيسية / الأخبار السياسية / الجبهة تناقش اخر المستجدات على الساحتين العراقية والتركمانية وتطالب بالعد والفرز الشامل

الجبهة تناقش اخر المستجدات على الساحتين العراقية والتركمانية وتطالب بالعد والفرز الشامل

جددت الجبهة التركمانية في كركوك، اليوم السبت، مطالبتها بإجراء العد والفرز اليدوي الشامل في المحافظة.

وذكر الجبهة في بيان ت، ان “الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية، اجتمعت اليوم برئاسة رئيس الجبهة أرشد الصالحي في كركوك”، مبينا ان “الجبهة ناقشت في الاجتماع اخر المستجدات على الساحتين العراقية والتركمانية”.

وبحسب البيان، جددت الجبهة التركمانية مطالبتها بـ”أجراء العد والفرز اليدوي الشامل في محافظة كركوك للوقوف على حجم التزوير الكبير فيها ومعالجة الخروقات في المحافظات العراقية الأخرى، وانتخابات الخارج ليتسنى للمفوضية اعلان النتائج النهائية لتشكيل الحكومة الجديدة على أسس صحيحة وضرورة التعامل بإيجابية مع متطلبات المتظاهرين في عموم العراق، ومحاربة الفساد وتقديم المفسدين الى القضاء لينالوا جزائهم العادل”.

وأضاف، ان “اجتماع الجبهة بحث ضرورة تمثيل التركمان في الكابينة الوزارية القادمة واسناد المناصب السيادية لهم”، لافتاً الى ان “المجتمعين أكدوا على ضرورة الاهتمام بالملف الأمني في المناطق التي تحررت من عصابات داعش والقيام بحملات امنية ضد بقايا عصابات داعش فيها وضرورة الابقاء على سيطرة الحكومة للملف الأمني للمناطق المختلطة”.

وأكد البيان “استعداد الجبهة التركمانية العراقية للانتخابات المزمع اجرائها في شهر أيلول لبرلمان إقليم كردستان، فيما حث الهيئة التنفيذية التركمان المقيمين في الإقليم بضرورة المشاركة الواسعة في الانتخابات ودعم قائمة الجبهة التركمانية العراقية”.

وكانت مفوضية الانتخابات قد بدأت يوم الثلاثاء (3 تموز الجاري) عمليات العد والفرز اليدوي الجزئي لصناديق اقتراع الانتخابات التي جرت في 12 أيار الماضي، بناء على التعديل الثالث لقانون الانتخابات الذي أقره مجلس النواب في 6 حزيران الماضي وألزم المفوضية بإعادة العد يدويا.

وأنطلق في نفس اليوم عملية العد والفرز اليدوي الأولى لمحافظة كركوك، بإشراف وفد من القضاة المنتدبين في بغداد مع مكتب المفوضية في المحافظة.

وأكد مسؤول تنظيمات الجبهة التركمانية في كركوك، محمد سمعان، تأشير عمليات تزوير في نتائج الانتخابات النيابية التي أجريت في المحافظة 12 أيار الماضي، بعد اعتماد العد والفرز اليدوي.

وزود سمعان (بغداد اليوم) بوثائق تبين فارقاً كبيراً بين النتائج الالكترونية، ونتائج العد والفرز اليدوي، حيث غيرت العملية اليدوية التي انطلقت الثلاثاء، نتائج كل من (جبهة تركمان كركوك، التحالف الوطني الكردستاني، التحالف العربي) ارتفاعاً وهبوطاً، كان الأبرز بينها التفاوت بين النتائج الخاصة بالأصوات التي حصل عليها التحالف الكردي، قياساً بما هو داخل صناديق الاقتراع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات