الرئيسية / الأخبار السياسية / البارزاني زار واشنطن للحصول على وعد بالعودة لكركوك قبل مشاركة الكرد بالحكومة المقبلة

البارزاني زار واشنطن للحصول على وعد بالعودة لكركوك قبل مشاركة الكرد بالحكومة المقبلة

أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون، محمد الصيهود، السبت (28 تموز 2018)، ان القوى الكردية تحاول طلب مساعدة الولايات المتحدة الامريكية، بمنحها ضمانات العودة الى كركوك قبل المشاركة في تشكيل الحكومة المقبلة وذلك خلال تعليقه على زيارة مجلس امن كردستان مسرور بارزاني الى واشنطن.

وقال الصيهود في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “بعض القوى الكردية المتمثلة في جناح مسعود البارزاني، اشترطت عدم المشاركة في تشكيل الحكومة المقبلة، في حال لم تضمن عودة البيشمركة الى محافظة كركوك”.

وأضاف، أن “عدم حصولها على تلك الوعود من قبل القوى السياسية العربية، جعلها تتجه نحو واشنطن للضغط على بغداد لإعادة قوات البيشمركة الى كركوك”، فيما وصف المهمة بأنها “شبه مستحيلة”.

ولفت الى أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة بارزاني، يتعامل مع كل القضايا على اساس قومي، لا تهمه مصلحة البلاد وإنما تحقيق مصالحه واستيلائه إلى ابار النفط”.

ويجري مستشار مجلس أمن إقليم كردستان، مسرور بارزاني، زيارة الى الولايات المتحدة لبحث جملة ملفات تتصل بـ “الشراكة القوية” بين واشنطن واربيل بالإضافة الى عرض رؤية الكرد ازاء تشكيل حكومة اتحادية جديدة في العراق.

وبدأ بارزاني يوم الخميس (26 تموز 2018) اولى لقاءاته مع نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي ميرا ريكارديل في البيت الأبيض وأجرى معها محادثات في موضوعات عدة.

وقال المستشار الكردي على حسابه في تويتر إنه بحث مع ريكارديل التأكيد على “الشراكة القوية” بين البيشمركة والتحالف الدولي في الحملة ضد تنظيم داعش.

وكانت القوات الاتحادية دخلت الى كركوك، والمناطق المتنازع عليها، تشرين الأول 2017، ضمن خطة “فرض الأمن” التي أطلقها القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، بموجب نص قرار نيابي، صوت عليه مجلس النواب السابق رداً على إجراء الإقليم استفتاء الانفصال عن العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات