الرئيسية / الأخبار السياسية / يجب اشراك التركمان في القرارات المصيرية عندما يتعلق الامر بكركوك والمدن التركمانية

يجب اشراك التركمان في القرارات المصيرية عندما يتعلق الامر بكركوك والمدن التركمانية

دعا حزب تركمان ايلي، الاثنين، الحكومة الاتحادية الى اشراك التركمان في القرارات المصيرية والحوارات والتفاهمات في العراق، مشيرا الى ضرورة فتح باب التعيين لابناء المناطق التركمانية التي ستكون مكانا للاستثمارات النفطية.
وقال المتحدث باسم الحزب علي المفتي في مؤتمر صحفي عقده في كركوك ان”الدستور العراقي قد اشار وبوضوح في المادة 111 ان النفط والغاز وهي ملك الشعب العراقي في كل الاقاليم والمحافظات، وعليه ندعو الحكومة العراقية الى الالتزام بالنصوص الدستورية واشراك التركمان في القرارات المصيرية عندما يتعلق الامر بمستقبل كركوك والمدن التركمانية لانهم القومية الثالثة في العراق”.
واضاف، انه”يجب ان يكون لهم دور فاعل في صنع القرارت التي تتعلق بمستقبل مدينتهم وبالاخص في موضوع الاستثمار النفطي لانها سوف تنشئ لا محالة في ارض واملاك تركمانية صرف ولاسباب سياسية وعرقية استملكها النظام البائد ضمن سياسة التطهير الذي يمارسها ضد المكون التركماني”.
واشار الى”ضرورة ان تكون الحكومة الاتحادية على قدر المسؤولية وتشرك المكون التركماني في اي حوارات وتفاهمات وصولا الى فتح باب التعيينات لابناء هذه المناطق وبنسب عادلة من خلال تشكيل او تأسيس دائرة مختصة للتوظيف في هذا المجال وبنسبة 32 بالمئة لكل قومية”.
وتابع: “علمنا بأن هناك مفاوضات واتفاقات تجري بين بغداد والاقليم مع شركات استثمارية نفطية ومنها شركة (روز نفت الروسية) وشركة (pbبرتش بترليوم الريطانية) وشركات اخرى دون اشراك التركمان يثير لدينا الكثير من الاسئلة والقلق”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات