الرئيسية / الأخبار السياسية / عدم عودة العوائل لسليمان بيك مهد لداعش تكوين ملاذات آمنة على طريق بغداد ـ كركوك

عدم عودة العوائل لسليمان بيك مهد لداعش تكوين ملاذات آمنة على طريق بغداد ـ كركوك

تتجدد حوادث الموت على طريق بغداد – كركوك حوادث راح ضحيتها العديد من المواطنين لاسباب متعددة اهمها وجود عناصر داعش في تلال حمرين السلسلة الطويلة الممتدة على طول 4 محافظات. فيما أكد مسؤولون أن عدم عودة العوائل لسليمان بيك مهد لداعش تكوين ملاذات آمنة على ذلك الطريق.
وقال المتحدث باسم محور الشمال في الحشد الشعبي، علي الحسيني، لـ/موازين نيوز/، إن “غياب التنسيق بين قيادات العمليات أثر بشكل كبير على الوضع الامني والخلل هو في قيادة عمليات دجلة”.
ولفت الحسيني، إلى أن “وجود الحشد في ذلك الطريق سيؤمن الطريق بالكامل مثلما جرى عندما قمنا بتأمين الطريق من قضاء الطوز وحتى كركوك مرورا بداقوق”، مؤكدا أن نه “منذ 4 اشهر لم يسجل اي حادث خطف او اغتيال في تلك المنطقة بتعاون بين الحشد والرد السريع والشرطة الاتحادية”.
من جانبه، عزا رئيس مجلس العشائر العربية في قضاء طوز خورماتو ثائر البياتي، السبب الرئيسي للخروقات التي يشهدها طريق بغداد – كركوك، إلى “عدم عودة العوائل النازحة الى ناحية سليمان بيك مما ولد فراغا امنيا استغلته الخلايا النائمة لداعش بتكوين مضافات وتشكيل خلايا داخل تلك الناحية والمناطق القريبة منها”.
وأكد البياتي، لـ/موازين نيوز/، إن “عودة العوائل الى هذه الناحية سيسهم وبشكل كبير بتأمين الطريق وتصدي تلك العوائل لبقايا الخلايا التابعة لداعش والتي تستغل هذه المنطقة الرخوة”.
وتابع، أن “ناحية سليمان بيك تم تحريرها منذ اكثر من 3 اعوام ولكن حتى اللحظة مجموع العوائل التي عادت الى القرى التابعة للناحية لايتجاوز عددها 50 عائلة من مجموع اكثر من 4500 عائلة كانت تسكن الناحية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات