الرئيسية / الأخبار السياسية / هل يعقل عدم وجود جندي أو شرطي في أربيل بينما يوجد مسؤولون مهمون من بارزاني في معظم الأجهزة في بغداد؟

هل يعقل عدم وجود جندي أو شرطي في أربيل بينما يوجد مسؤولون مهمون من بارزاني في معظم الأجهزة في بغداد؟

دعا الخبير العسكري وفيق السامرائي، اليوم السبت، إلى إعادة نشر القوات الاتحادية في جميع منافذ شمال غرب العراق، للسيطرة على الوضع الأمني في كركوك، والمناطق القريبة منها فيما حذر من مؤشرات قال انها توحي بوجود رغبة لدى داعش لاستهداف المراقد المقدسة في سامراء.

وذكر السامرائي عبر حسابه في فيسبوك، أن “الدواعش أعادوا بعض نشاطاتهم جنوب كركوك، مرة تحت اسم (الرايات البيض)، ومرة من خلال عمليات قطع الطرق والاختطاف، والتخطيط لاختراق طوق سامراء الأمني لمحاولة الوصول الى المراقد المقدسة لإحداث فتنة، وحاولوا مرارا احداث خلل في أطراف محافظة صلاح الدين لكنهم فشلوا بفضل القوات والأجهزة الأمنية”.

وأضاف: “كان متوقعا أن تكون بادية الأنبار هشة، لكن الوقائع أثبتت خللا في أطراف الحويجة ومناطق أخرى كان مختلفا عليها!”.

وتساءل السامرائي: “هل توجد دولة في العالم لاتصل قواتها المركزية الى كل أراضيها كما هو الحال في شمال غرب العراق ضمن حدود إقليم كردستان؟”.

وتابع: “هل يعقل عدم وجود جندي أو شرطي أو موظف أمن بسيط من أجهزة بغداد في المؤسسات الأمنية في أربيل وسره رش بينما يوجد مسؤولون مهمون من حزب مسعود بارزاني، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني في معظم الأجهزة في بغداد؟”.

وأكمل قائلا: “حتى إذا أحسن الظن مثلا، فلا يجوز ان تترك الجبال دون تفتيش وتحر”.

ولفت إلى ان “المطلوب هو الوصول الى كل المنافذ والمؤسسات الأمنية شمال غرب العراق وعلى القوى السياسية مساندة الحكومة في ذلك إن أُريد تعزيز الأمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات