الرئيسية / الأخبار السياسية / البيشمركة والاسايش كانت تقوم بتهريب الأسلحة وأدوات السيارات والمواد الغذائية من كركوك

البيشمركة والاسايش كانت تقوم بتهريب الأسلحة وأدوات السيارات والمواد الغذائية من كركوك

أعلن المجلس العربي في محافظة كركوك، الاربعاء، رفضه لدعوات عودة الاسايش والبيشمركة الى المحافظة، وفيما عد الوضع السابق في قاطع غرب داقوق بأنه كان مبنيا على التفاهم مع “الإرهابيين والمهربين”، شدد أنه لا يمكن استغلال أي خرق أمني للمطالبة بحالات “تمس كرامة” باقي المكونات في المحافظة.

وقال المجلس في بيان صحفي تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “ندين ونستنكر كافة الجرائم الإرهابية والحوادث الجنائية التي تستهدف أبناء كركوك كافة، ونطالب القوات الأمنية ببذل أقصى الجهود لأجل معالجة الفجوات الأمنية التي يستغلها الإرهابيون وضعاف النفوس”، وتابع “كما نرفض أية دعوة لاستغلال موضوع الثغرات الأمنية بمطالبات غير دستورية وغير قانونية بعودة الاسايش والبيشمركة للمحافظة بشكل قاطع ونهائي”.

وأضاف المجلس، “في الوقت الذي نثمن فيه كل الجهود والتضحيات التي قدمت دفاعا عن كركوك بشكل عام، إلا اننا نذّكر بأن جزءا من قوات البيشمركة والاسايش كانت تقوم بتهريب الأسلحة وأدوات السيارات الاحتياطية والمواد الغذائية في نفس القاطع غرب داقوق الذي تتحدث عنه الجهات السياسية الكردية حاليا”، مشيرا الى أن “هذا يوضح إن الحالة الأمنية في هذا القاطع كانت قبل فرض القانون مبنية على تفاهمات مع الإرهابيين والمهربين وليس حالة فرض أمن حقيقي”.

وتابع المجلس، أن “الجماهير العربية متمسكة بصيغة التعايش السلمي بين كل مكونات كركوك، ولا يمكن استغلال فجوة أو خرق أمني للمطالبة بحالات تمس كرامة باقي المكونات في المحافظة”، موضحا أنه “كان يفترض من السياسيين الأكراد مساندة القوات الأمنية العراقية في تعزيز قبضتها الأمنية التي تحمي كل كركوك ومكوناتها وأهلها من التنظيمات الإرهابية سواء داعش أوغيرها من الجماعات المسلحة والإرهابية والأجنبية التي تتواجد على حدود المحافظة وتهدد أمن العراق في الصميم”.

ودعا المجلس العربي، رئيس الوزراء الى “تعزيز القوات الأمنية المتواجدة في كركوك بما يساهم في تثبيت ركائز الأمن والاستقرار والسلم الأهلي فيها”.

وكان محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري شدد، اليوم الاربعاء، على أهمية اعتماد الحوار في حل المشاكل السياسية بما يحقق العدالة والشراكة والتوازن دون تغييب أي مكون، فيما دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى إرسال قوات أمنية إضافية للمحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.