الرئيسية / رياضة / فوز “قيصري” للبرازيل يحفظ وجه الكبار في المونديال

فوز “قيصري” للبرازيل يحفظ وجه الكبار في المونديال

احتاجت البرازيل ل96 دقيقة لتحسم مباراتها ضد كوستاريكا.. لتبقي على آمال الكبار في المونديال.
ليحتل المنتخب البرازيلي بهذه النتيجة صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط، لتودع كورستاريكا البطولة برصيد خال من النقاط في مباراتين.

انتهى الشوط الاول بتعادل سلبي بين الفريقين ولم يقدم راقصو السامبا المستوى المطلوب والذي يمكنهم من التقدم بنتيحة المباراة.

وبقوة انطلق البرازيليون بحثاً عن هدف التقدم في بداية الشوط الثاني، مع دخول دوجلاس كوستا بدلا من ويليان، وتسبّبت كرة عائدة من أوفيدو للحارس نافاس بإرباك دفاع كوستاريكا قبل أن يعود الأخير للسيطرة على الكرة، وأصاب جيسوس القائم برأسية في الدقيقة 49، أبعدها كوتينيو بتسديدة من قدم المدافع ارتدت إلى ركنية لم تثمر.

تابع البرازيليون في ضغطهم، وكاد نيمار يفعلها في الدقيقة 56 عندما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء من باولينيو أبعدها نافاس بأطراف أصابعه إلى ركنية، أتبعها كويتينو بتسديدة قوية سيطر عليها حارس ريال مدريد بسهولة، ثم جرّب نيمار بتسديدة ضعيفة سيطر عليها الحارس على دفعتين بالدقيقة 63، لكن الكوستاريكيين ردّوا بهجمة مرتدة وصلت على اثرها الكرة إلى برايان رويز في الناحية اليسرى فوجّهها برأسه أمام المرمى إلى يوهان فينيجاس، لكن الدفاع أبعدها.

ودخل فرمينو في تشكيلة البرازيل بدلا من باولينيو، وأهدر نيمار فرصة خطيرة في الدقيقة 72 عندما استغل كرة غير مركزة من جامبوا وانطلق بها قبل أن يسدّدها مقوّسة من بعد 20 ياردة مرّت بجانب المرمى، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء للبرازيل قبل أن يتراجع عنها بعد الاستعانة بالفيديو بحجة عدم تعرّض نيمار للإعاقة، لكن كوتينيو أنقذ البرازيليون في الوقت بدل الضائع، بعدما تابع كرأة رأسية من فرمينو سيطر عليها جيسوس أولا قبل ان يطلقها نجم برشلونة في الشباك بين قدمي نافاس.

وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، وضع نيمار بصمته على اللقاء بهدفه الأوّل في البطولة، عندما تابع في الشباك الخالية تمريرة متقنة من دوجلاس كوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات