الرئيسية / الأخبار السياسية / جميع المناطق التركمانية تشهد هدوء واستقرارا كبيرا بعد انتشار القوات الاتحادية

جميع المناطق التركمانية تشهد هدوء واستقرارا كبيرا بعد انتشار القوات الاتحادية

اكد النائب السابق والسياسي الحالي فوزي اكرم ترزي ، الخميس ، ان التركمان احدى القوميات الاساسية التي تقطن في المناطق ما تسمى  ” المتنازع عليها ” الممتدة من تلعفر غربي محافظة نينوى الى مندلي شمال شرقي محافظة ديالى  ، وفيما ابدى  رفضه لعودة وانتشار قوات البيشمركة والاسايش من جديد  في المناطق التركمانية ،

دعا رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الى عدم السماح بانتشار اية قوة غير اتحادي في تلك المناطق .
وقال ترزي لـ ” عواجل برس ” ان ” جميع المناطق التركمانية تشهد هدوء واستقرارا كبيرا بعد انتشار القوات الاتحادية من قوات مكافحة الارهاب والحشد الشعبي قضلا عن القوات الرئيسة والممثلة بالشرطة الاتحاية “.
واضاف ، ان ” عودة قوات البيشمركة والاسايش الكردية الى مناطق التركمان يعني اشاعة الخوف والترهيب ضد هذه القومية المسالمة والمتآخية مع القوميات الاخرى سواء في محافظة كركوك او غيرها من المناطق التي تقطنها ” ، مشددا على رفضه انتشار اي قوات قوات اخرى ما عدا تلك التي ترسلها الحكومة الاتحادية وتعمل بامرتها بشكل مباشر  .
واوضح ان واجب البيشمركة والاسايش  هو حفظ الامن في الاقليم ولايحق لها الانتشار خارج محافظات الاقليم الثلاث ،دهوك اربيل ، السليمانية ، داعيا رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى عدم السماح الى اية قوة غير اتحادية بالانتشار في المناطق المتنازع عليها “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات