الرئيسية / الأخبار السياسية / عشيرة الطفل عزام في كركوك تعلن مطالبها وتحذر من عدم تنفيذه

عشيرة الطفل عزام في كركوك تعلن مطالبها وتحذر من عدم تنفيذه

نظمت عشيرة الطفل المقتول عزام في محافظة كركوك، اليوم الجمعة، وقفة استنكارية لحادثة القتل، فيما أعلنوا مطالبهم، وحذروا من عدم تنفيذها.

وتلا ثلاثة من شيوخ العشيرة مطالبهم، التي تضمنت “اعدام المتورطين بقتل الطفل عزام، وترحيل كل من يمت لهم بصلة قرابة عائلية او عشائرية من محافظة كركوك، إضافة الى توعدهم أي محامي يتدخل للدفاع عنهم امام القضاء بأنه سيكون خصما للعشيرة”.

وردد افراد العشيرة اهزوجات حول “الثأر” وعدم السكوت عن “حقهم”.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت، في الأسبوع الماضي، صوراً لجثة طفل “عزام” البالغ من العمر 5 سنوات، حيث قام شابان من حي الواسطي بكركوك، باختطافه واغتصابه، ثم قتله وفقاً لما اكدته مصادر امنية أفادت كذلك بالقبض على الخاطفين.

وكانت محكمة تحقيق الأحداث في كركوك صدقت، في 21 أيار الجاري، أقوال المتهمين بقضية مقتل الطفل عزام واستكملت كافة الإجراءات اللازمة لإحالة المتهمين للمحكمة المختصة.

وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن “محكمة تحقيق كركوك للأحداث صدقت أقوال ثلاثة متهمين قاموا بالاعتداء على الطفل عزام ومن ثم قتله”.

وأضاف بيرقدار أن “المتهمين اعترفوا بتفاصيل الحادثة وتم إجراء كشف الدلالة وتدوين أقوال ذوي المجنى عليه وأولياء أمور المتهمين واستكمال كافة الإجراءات بغية إحالة المتهمين إلى المحكمة المختصة”.

 وكان وزير الداخلية، قاسم الاعرجي، زار 19 أيار الجاري، منزل الطفل عزام الذي تم خطفه واغتصابه وقتله بالقرب من شقق حي الغاز.

وأكد وزير الداخلية، في كلمة القاءها خلال حضوره عزاء الطفل عزام، الذي حضرته (بغداد اليوم)، ان “هذه الجريمة لن تمر دون عقاب، واننا لن نتسامح ولن نتساهل او نتقبل أي وساطات او ضغوط”.

وأشار الاعرجي، الى ان “مديرية شرطة كركوك بعد القاءهم القبض على الجناة، قاموا بتقديمهم الى المحكمة”، مؤكداً انهم “سينالون جزاءهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات