الرئيسية / الأخبار السياسية / تصريح الناطق الرسمي في حزب القرار التركماني

تصريح الناطق الرسمي في حزب القرار التركماني

 بعد الفضائح التي طالت الإنتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في ١٠ ولغاية ١٢ من آيار الجاري والخروقات والتزوير الذي حدث في مراكز الإقتراع والتصويت في خارج العراق وداخله ، حيث كشف عن مدى ضخامة وحجم المؤامرة التي حدثت ضد الشعب التركماني في مدينة كركوك وأربيل والموصل .

إننا إذ نبارك إنتفاضة شعبنا ووقفته الشجاعة التي وقفها لشجب هذه المؤامرات والتي أطلقت شرارتها منذ مساء ١٢ آيار ودامت لغاية يومنا هذا ، حيث أن هذه الإعتصامات التي خضبت بالألوان الزرقاء قد سطرها بأحرف من نور يذكرها التأريخ مستقبلا للأجيال القادمة وقد برهن من خلالها عن مدى حبه وإخلاصه ومحبته لوطنه وقوميته وإصراره من أجل حرية الإنسان العراقي الأصيل بمختلف مكوناته الذي أبى أن يكون عبدا للإملاءت الخارجية ،

إننا إذ نهيب بما يسمى بالمفوضية المستقلة للإنتخابات بأن مثل هذه المؤامرات لن تثني من عزيمة الشعب التركماني من أجل المطالبة بحقوقها المسلوبة التي سلبت من قبل موظفين تابعين لحزب الإتحاد الوطني الكوردستاني ذلك من خلال سرقة وتزوير أصوات الشعب التركماني من صناديق الإقتراع وتنسيبها لصالحه ، وأضاف قائلا : إن مثل هذالعمل المشين هو دليل واضح على مدى حقدهم وإفلاسهم أمام شعبهم وإن مثل هذه الأفعال لن تنال من إصرار هذا الشعب ، وإنه سيعمل المستحيل من أجل رفع الغبن والحيف عنه وسيكون دافعا وحافزا من أجل المثابرة للوصول إلى حريته وأخذ حقوقه كاملة في عراق حر وموحد ينعم بالإزدهار ونختم قولنا بقوله تعالى ( ونريد أن نمن على الذين أستضعفوا في الأرض و نجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ) صدق الله العظيم

مهدي بوزوك

الناطق الرسمي لحزب القرار التركماني

تعليق واحد

  1. منور ملا حسون

    بارك الله في كل من ساهم ويساهم من أجل إيصال صوت الحق ..كي يزهق الباطل ..ويعود الحق إلى نصابه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات