الرئيسية / الأخبار السياسية / اعلان نتائج الانتخابات خلال ساعات وحسم الجدل بشأن كركوك

اعلان نتائج الانتخابات خلال ساعات وحسم الجدل بشأن كركوك

أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الأحد، أن نتائج الانتخابات سيتم إعلانها خلال ساعات، فيما حسمت الجدل بشأن عملية الإقتراع في محافظة كركوك.

وجاء في خبر عاجل بثته قناة “العراقية” شبه الرسمية، أن مدير العمليات في مفوضية الانتخابات، أكد أن “نتائج الإقراع العام في الانتخابات التشريعية سيتم إعلانها خلال ساعات”.

وأضاف مدير العمليات، أن “التحقيق في قضية محافظة كركوك لا يؤثر على موعد إعلان النتائج”.

هذا وأبدت أطراف سياسية مشاركة في الانتخابات التشريعية لعام 2018، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية ونينوى والأنبار، فضلاً عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

يشار إلى أن أربعة أحزاب كردستانية، قد أعلنت صباح يوم الأحد 13 آيار 2018، رفضها الانتخابات النيابية التي جرت في عموم المحافظات العراقية، فيما طالبت بإعادة عملية الانتخاب في الإقليم والمناطق المتنازع عليها، في حين عبر الحزب الديمقراطي الكردستاني، عن شكوكه بوجود عمليات تلاعب مبرمج بأصوات الناخبين، وطالب بإجراء العد والفرز للأصوات في عموم إقليم كردستان يدوياً.

وطالب ممثلو العرب والتركمان في كركوك، بوقت لاحق، مفوضية الانتخابات، بإعادة العد والفرز اليدوي لكل مراكز الاقتراع في المحافظة من قبل المركز الوطني، وذلك لكون النتائج المعلنة في مراكز الإقتراع التي تعرضت لـ(تغيير البيانات)، مخالفة لإرادة المصوتين.

وكان رئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي، أكد أن عملية الإقتراع العام في الانتخابات التشريعية 2018، جرت بحرية وأمان في كافة المحافظات العراقية، لأول مرة بعد هزيمة تنظيم داعش في البلاد، فيما حيا القوات الأمنية ومؤسسات الدولة ووسائل الإعلام وجميع المشاركين في إنجاح العملية الانتخابية.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أكدت في وقت سابق من يوم الأحد 13 آيار 2018، أن عمليات عد وفرز الأصوات بالانتخابات البرلمانية، والتدقيق في بيانات المراكز الانتخابية، تتواصل تحت إشراف لجان قضائية، ومراقبين دوليين وأمميين ومحليين، متوقعة أن تبدأ النتائج بالظهور بشكل جزئي، بدءاً من يوم غد الإثنين.

وأعلنت المفوضية يوم السبت 12 آيار 2018، بدء عمليات العد والفرز الإلكتروني، لكشف النتائج الأولية للإقتراع العام في عموم البلاد، وذلك بعد أن أغلقت مراكز الإنتخاب في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم نفسه، مؤكدة عدم وجود أي تمديد التصيوت الذي انطلق في الساعة السابعة صباحاً من اليوم نفسه.

ورأى مراقبون لعملية الإنتخاب في العراق، أن الانتخابات التشريعية للعام 2018، شهدت تسجيل نسب مشاركة متدنية، في وقت يحق لـ 24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم، من أصل 37 مليون نسمة إجمالي عدد السكان.

وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011، كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003.

ويتنافس في الانتخابات 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات