الرئيسية / الأخبار السياسية / وجود اتفاق“شبه مؤكد”بشأن تبادل منصبي رئاسة الجمهورية والبرلمان بين الكرد والسنة

وجود اتفاق“شبه مؤكد”بشأن تبادل منصبي رئاسة الجمهورية والبرلمان بين الكرد والسنة

كشف القيادي في تحالف الوطني النائب جاسم محمد جعفر، اليوم الاحد، عن وجود اتفاق “شبه مؤكد” بشأن تبادل منصبي رئاسة الجمهورية والبرلمان بين الكرد والسنة خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن القيادي الكردي البارز برهم صالح هو الأوفر حظاً لرئاسة البرلمان الجديد.

وقال جعفر في تصريح صحفي تابعه “الرصافي نيوز” نسخة منه ان “هناك اتفاقا شبه مؤكد على تولي الكرد رئاسة مجلس النواب القادم مقابل ذهاب منصب رئاسة الجمهورية للعرب السنة خلال الدورة المقبلة”، معتبرا أن “الكرد لم يكونوا موفقين في رئاسة الجمهورية”.

وأضاف أن “برهم صالح مرشح لهذا المنصب ويعتبر الاوفر حظاً لتولي رئاسة البرلمان الجديد”، مؤكدا إمكانية “التفاهم بين السنة والكرد بشأن تبادل المناصب المذكورة”.

واشار جعفر إلى أنه “من الممكن تشكيل حكومة اغلبية سياسية في حال توافق وانسجام بين الكتل السنية والكردية بعد تبادل المناصب بينهما”، مبينا أن “التوافق والاغلبية السياسية تسير مع احداث التغيير المذكور في الرئاستين على ان تبقى رئاسة الوزراء للشيعة”.

2 تعليقان

  1. لهم راسه دويلتهم وطرلمانهم وبيشهم ووووو فماذا يريدون من العراق،،؟؟؟ اشرف من يتبوا اي من تلك المناصب هو تركماني صابر وطني شريف او صبي او مسيحي او يزيدي او من باقي المكونات الوطنيه من المحبين لبلدهم والغير راغبين بتحطيمه.!!!

  2. مواطن تركماني

    منصب رئاسة الجمهورية فخري ولا يمكن مقارنته مع منصب رئيس البرلمان التشريعي والتنفيذي ، فلا صحة لهذا الخبر اطلاقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات