الرئيسية / الأخبار السياسية / حزب تركمن أيلي يقدم مقترحاً لإنهاء ملف الأمن في كركوك ويطالب بغداد بعدم الانحياز

حزب تركمن أيلي يقدم مقترحاً لإنهاء ملف الأمن في كركوك ويطالب بغداد بعدم الانحياز

وصف عضو المكتب السياسي لحزب “تركمن ايلي” في كركوك، علي المفتي، اليوم الخميس، بعض التصريحات والمواقف التي تصدر من أطراف حكومية في بغداد، بانها “مرنة ومنحازة” لجهات كردية للحصول على مكاسب سياسية.

وقال المفتي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “العرب والتركمان في كركوك يطالبون بتشكيل قوات من ابناء المحافظة من جميع القوميات تكون مهامها مسك الملف الامني”، مشيراً الى ان “تشكيل هذه القوة سينهي الجدل بين السياسيين ويغلق الدعوات المطالبة بعودة البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها وخصوصاً الى كركوك”.

وأضاف المفتي انه “لا يوجد أي تأييد لمجيء قوات الى كركوك غير القوات الحكومية، ونحن نرفض قدوم قوات تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني او الديمقراطي الكردستاني”، مبيناً ان “هناك مواطنين من القومية الكردية يرفضون عودة تلك القوات”.

وأختتم بالقول: “على الرغم من التصريحات التي صدرت من الحكومة بخصوص البيشمركة، إلا إننا في كركوك نطالبها بموقف صريح وحاسم”، واصفاً بعض التصريحات التي صدرت من أطراف في بغداد بانها “مرنة ومنحازة لأطراف كردية للحصول على مكاسب سياسية”، على حد تعبيره.

وكانت القوات الاتحادية قد دخلت كركوك، في الـ16 من تشرين الأول 2017 بأمر من القائد العام للقوات المسلحة، الأمر الذي أدى الى انسحاب البيشمركة من كركوك والمناطق المتنازع عليها، قبل أن تعود القوى السياسية الكردية للمطالبة بعودة القوات الى المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات