الرئيسية / الأخبار السياسية / إصابة معلمين طعنا بالسكين في مدرسة كوردية في كركوك

إصابة معلمين طعنا بالسكين في مدرسة كوردية في كركوك

هاجم شخصين بالسكاكين معاوني مدرسة ليلى قاسم في كركوك مما اسفر عن اصابتهما بجروح، وان المهاجمين من أقارب المدير السابق للمدرسة، وهذا بحسب مصدرين مطلعين تحدثا لـ (كركوك ناو).

وقع الحادث يوم الثلاثاء 10 نيسان في مدينة كركوك، وقال رؤوف سعدالله، مدير الدراسة الكوردية في المديرية العامة لتربية كركوك في حديث لـ (كركوك ناو) ان “المعلمين اللذين تعرضا للهجوم كانا لديهما مشاكل في السابق مع مدير مدرسة ليلى قاسم، وبعد وصول المشكلة الى التربية، اوعزنا بتشكيل لجنة، وبعد التحقيقات قررت اللجنة ابعاد المدير من المدرسة ونقله مكان اخر، ولكن مع الاسف نرى بأن المشكلة لم تنتهي بعد”.

وأضاف بأن “المدير سبق وان كان لديه مشاكل مع عدد من المعلمين، ولكنهم لم يسجلوا شكوى ضده، وان هجوم يوم أمس من قبل اقارب المدير على معاونيه بالسكاكين، أسفر عن اصابتهما بجروح”.

بعد الحادث، قاما معاوني مدير مدرسة ليلى قاسم بتسجيل شكوى قانونية في مركز أزادي ضد المهاجمين والمدير السابق للمدرسة.

وقال مصدر في شرطة أزادي فضل عدم الكشف عن أسمه في حديث لـ (كركوك ناو) “في السابق كان المدير لديه مشاكل مع معاونيه الذان تعرضا للهجوم، وقاما بتسجيل شكاوى قانونية ضده وضد المهاجمين، ولكن لم يعتقل أي شخص بسبب هروبهم من محل سكناهم”.

ويعتبر هذا الهجوم الثاني من نوعه على المعلمين في إقليم كوردستان والمناطق المتنازع عليها في عضون أقل من شهر، حيث تعرض عدد من المعلمين يوم 25 اذار الماضي اثناء التظاهرات في مدينة أربيل للضرب والإهانة، وذلك بحسب مقاطع فيديوية انتشرت في المواقع التواصل الاجتماعي وتظهر فيه اشخاص يرتدون ملابس المدينة يعتدون على معلم مسن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات