أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار السياسية / اقامة حفلا تأبينيا سنويا رسميا لشهداء تركمان العراق في مدينة تورنتو كندا

اقامة حفلا تأبينيا سنويا رسميا لشهداء تركمان العراق في مدينة تورنتو كندا

بغية ايصال صوت الجالية التركمانية للجاليات والمسؤلين الكنديين، وتحت شعار “دماء شهداء التركمان تبقى نبراسا لمحبي السلام والانسانية”، اقامت الجمعية الثقافية لتركمان العراق في كندا اُمسية الحفل التأبيني الرّسمي لشهداء تركمان العراق والصداقة بين الجاليات لاستذكار المعاني السامية للذين ضحوا باغلى شي من اجل اقامة دولة ديمقراطية تؤمن بالحرية والتعددية الثقافية واحترام الانسان العراقي.
وحضر الامسية جمع غفير من نواب برلمان الفدرالي ومقا​​طعة اونتاريو، سعادة السفير العراقي، سيادة القنصل التركي ، مستشاري بلدية تورونتو، شرطة تورونتو، ورؤساء جمعيات عراقية من جميع الاطياف ، والإعلام الأذري التركي والعربي العراقي ، وكذلك الجالية التركمانية الرائعة الداعمة من تورونتو والمدن المجاورة من لندن و هاملتون. وكما نشكر السيد ارشد الصالحي رئيس الجبهة التركمانية وعضو البرلمان العراق الذي شاركنا بإرسال تسجيل صوتي للحضور بهذه المناسبة.
بدأ الحفل من قبل السيد خالد صاري كهية\رئيس الهيئة الادارية مرحبا بالضيوف الكرام ومرتلا ايات من القران الكريم توضح مكانة الشهيد عند الله والشعوب المحبة للسلام، وبعدها قدم استاذ اسامة علي اوزكان\المدير التنفيذي عروض تقديمية وشرح وتعريف عن الشعب التركماني في العراق قبل 2003 وبعده ووضعهم الماساوي في مناطقهم التاريخية والجغرافية واشار على يحدث حاليا من ظلم وتدمير وتقتيل في مدن وقصبات تركمن ايلي في قضاء طوز خورماتو ومدينة كركوك وتلعفر وبشير وتازة خورماتو من قبل هجمات عصابات داعش والانفصاليين و PKK الارهابية والسبب وقوفهم ضد تقسيم العراق. وايضا اضاف السيد فكرت شكري ابن الشهيد العقيد نجاة شكري طريقة اغتيال والده من قبل النظام الاجرامي السابق ومئات الشهداء من التركمان الذين قتلوا ظلما وعدوانا في جميع مناطق تركمن ايلي وهذا يزيدنا تشبثا ودفاعا عن مدننا التركمانية في العراق.
ومن ثم قدم النائبة البرلمانية من حكومة كندا السيدة اقرأ خالد كلمة مؤثرة بهذه المناسبة شاكرا الجالية التركمانية في مساهمتهم في بناء كندا وقدمت كتاب شكر موجهة من الحكومة الكندية للهيئة الادارية للجمعية وايضا دعت لزيارة مكتبها لتوصيل صوت التركمان للجنة حقوق الانسان والتي هي عضوة فيها. وبعدها قدم معالي السفير العراقي السيد عبدالكريم كعب في كندا رسالة معبرة وعزاء ودعم للجالية واشار الى ماحدث في العراق من مجازر ابان الانتفاضة الشعبانية وما حدث من هجوم شرس من قبل الارهابيين والانفصاليين. ام سيادة القنصل التركي في تورنتو السيد اردنيز شان اشاد بدور الجالية التركمانية في كندا وفي تركيا وفي العراق ودورهم الايجابي كجسر تواصل ومحبة ووقوف الجمهورية التركية مع اشقاءهم التركمان ومع الشعب العراقي في محنتهم، ثم قدم النائب من برلمان مقاطعة اونتاريو نيابة عن الحكومة الدكتور شفيق القادري كلمة وضح فيها معاني بناء الدولة الديمقراطية التي تركز على بناء الانسان واحترامه. وايضا تحدث مستشار مدينة تورنتو السيد انثوني بيريززا عن دور مؤسسات وجاليات تعدد الثقافات في مد جسور الصداقة والاحترام وانشاء مؤسسات الدولة المدنية وتطوير الخدمات الاجتماعية والتربوية للمهاجرين. وشكروا الجمعية لدعوتهم لحضور هذه المناسبة وسماع صوت الجالية التركمانية العراقية.
وجرى خلال الامسية تكريم السفير العراقي والقنصل التركي ومجلة الساحة العراقية والاعلام الاذري التركي بشهادات الصداقة والشكر لدعمهم الجالية التركمانية. في هذه الفعالية تم تعريف بالجالية التركمانية باحسن وجه وإيصال صوت الشعب التركماني المسالم والمظلوم في العراق لكل الحضور، وبدورنا نقول لتكن هذه اول خطوة حقيقية في إيصال صوتنا للبرلمان والحكومة الكندية، وهذا نقدم جزيل الشكر والتقدير لكل من شارك وساهم لانجاح هذه الأمسية للحفل التأبيني الرسمي لشهداء التركمان في كندا.


الجمعية الثقافية لتركمان العراق في كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات