الرئيسية / الأخبار السياسية / ما يحدث في طريق طوز -كركوك وطوز (اتفاق واضح بين داعش والانفصاليين)

ما يحدث في طريق طوز -كركوك وطوز (اتفاق واضح بين داعش والانفصاليين)

ما يحدث في طريق طوز كركوك وطوز خالص من سيطرات وهمية وقطع الطرق وما يتم قصف طوز اتفاق واضح بين داعش والانفصاليين  نرفض اُسلوب السيد مسعود البارزاني و لاهور جنكي الاستفزازيان .

اعلن النائب جاسم محمد جعفر البياتي والامين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق رفضه القاطع عن الاسلوب الاستفزازي والحديث الذي ادلى به السيد مسعود البارزاني اليوم بمناسبة اعياد نوروز وتهديده الدخول الى كركوك عنوة ، كما اعلن رفضه ايضا الحديث الذي ادلى به لاهور جنكي يوم امس امام الاعلام بكلمات نابية على المحافظ بالوكالة في كركوك ، انهما حديثان استعلائيان ينمان عن الشر في كركوك والعودة الى المربع الاول والذي لا ننساه نحن التركمان والعرب اي عودة الخطف والقتل وهيمنة التهديد والعصابات الكردية على مقدرات ابناء كركوك المسالمين ، طالبا السيد رئيس الوزراء ردا على حديث البارزاني والجهات الأمنية المسئولة اسكات هذا الشر وعدم السماح كائنا من كان تهديد امن واستقرار كركوك . وقال السيد النائب في حديث بثه مكتبه ان الهجوم على الحشد على جبل مرتضى علي في طوز ونصب سيطرات وهمية لقتل العزل على طريق طوز كركوك في مفرق نوجول والهجوم على الشرطة الاتحادية على طريق طوز خالص في مفرق سرحة في آن واحد دليل واضح على الاتفاق والتفاهم بين داعش والانفصاليين ، مؤكدا لابد الحزم لاستتباب الامن وفرض القانون من قبل المؤسسات الأمنية المسئولة على الطريق الدولي السالك من كركوك لغاية خالص ، مشيرا اذا تعذر يمكن تكليف الحشد التركماني لهذه المهمة انه القادر على مطاردة الانفصاليون وداعش . اعتبر السيد النائب والامين العام للاتحاد الاسلامي الهجوم المتكرر على طوز وأطرافها ونصب السيطرات الوهمية بين كركوك الى خالص والذي أدى الى خطف وقتل وجرح العزل من السواق وعامة الناس اُسلوب رخيص يديره الانفصاليون بالاتفاق مع داعش لقتل العزل وكسب المال بالخطف ، معاتبا الحكومة والسيد رئيس الوزراء نحن مع دفع الحقوق والواجبات ولكن لنا ما لنا وعليهم ما عليهم وليس من الصحيح في الصبح يطالبون حقوقهم وبالليل يتجاوزون على المارة ويقصفون بيوت الناس .

تعليق واحد

  1. يا جاسم لا تبيضوا وجه الانفصاليين المتمردين بمزج شماعه داعش معهم للتخفيف من زخم اجرامهم، ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات