الرئيسية / الأخبار السياسية / مفكر يهودي وعراب الانفصال: الشعب الكردي تعرض للخيانة من المجتمع الدولي

مفكر يهودي وعراب الانفصال: الشعب الكردي تعرض للخيانة من المجتمع الدولي

قال المفكر الفرنسي وأحد عرابي استفتاء انفصال اقليم كردستان، برنار هنري ليفي، اليوم الأحد، إن الشعب الكردي تعرض للخيانة من قبل المجتمع الدولي، فيما أشار الى ان هذا الامر اصابه بالصدمة.

وقال ليفي في حلقة نقاش بمعهد واشنطن “لقد تعرض الكرد للخيانة” بعدما عارضت واشنطن استفتاء الاستقلال في ايلول والتزمت الصمت في الهجوم الذي دعمته إيران على كركوك في الشهر الذي تلاه.

وردا على سؤال حول ما يمكن للكرد ان يحصلوا عليه من حقوق، اجاب ليفي قائلا إنهم “يحصلون على تأييد حقيقي وقوي ومخلص للقضية الكردية من جانب مجتمع الأمم وخاصة من جانب المؤمنين بالديمقراطية”.

وتابع “وهذا هو السبب الذي صدمني جدا في ايلول (سبتمبر) وتشرين الاول (اكتوبر) 2017 صدمت عندما رأيت العكس تماما.. صدمت حين تمت خيانة الكرد”.

وأضاف انه “على الرغم من التزام الكرد بالتسامح والديمقراطية ودورهم في محاربة الارهاب إلا اننا نحن الامريكيين والأوروبيين والفرنسيين سلمنا كركوك على طبق من فضة الى إيران”.

وعندما سئل عما يجب على الكرد فعله وما هي نصيحته للقيادة الكردية قال ليفي “بصراحة… لقد فعلوا افضل ما لديهم”.

وانتقد بشدة “إغلاق بغداد للمطارات الكردية التي فرضت بعد أيام فقط من الاستفتاء”، واصفا تلك الخطوة بـ”الحصار”.

ومضى يقول “كنت في أربيل خلال الاستفتاء وبعده… أعتقد أنني غادرت أربيل على متن الطائرة الأخيرة، قبيل بدء الحصار في 29 من ايلول سبتمبر 2017”.

وعد ليفي تمديد الحظر على الرحلات الدولية في مطارات الاقليم بأنه “امر سخيف” وقال “اليوم يُعاقب الكرد يُسجنون ويُعاقبون في وطنهم”.

ونفى ليفي فكرة أن “يخلق الاستقلال الكردي عدم الاستقرار”، قائلا إن “الديمقراطية هي اساس النظام والاستقرار وعكس ذلك سيؤدي الى الديكتاتورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات