الرئيسية / الأخبار السياسية / المكون الكردي أضعف من مقاطعة العملية السياسية وتنفيذ تهديداتهم

المكون الكردي أضعف من مقاطعة العملية السياسية وتنفيذ تهديداتهم

رأت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الاثنين، أن المكون الكردي أضعف من مقاطعة العملية السياسية وتنفيذ تهديداتهم بترك مناصبهم في الحكومة ومجلس النواب، عازية إلى أن الخيارات “أحلاها مر”.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إنه “بعد إطلاقهم تهديدات بمقاطعة العملية السياسية، والانسحاب من الحكومة والبرلمان، وتركهم جميع مناصبهم بما فيها رئاسة الجمهورية، على خلفية إمرار قانون الموازنة العامة لسنة 2018، بدا الكرد، يوم أمس، أضعف من الإقدام على تنفيذ تلك التهديدات؛ بالنظر إلى أن أحلاها مر”.

وأضافت الصحيفة، أن “أول موقف أوحى بذلك، جاء على لسان رئيس حكومة إقليم كردستان، نجيرفان برزاني، الذي أعلن صراحة رفضه الدعوات إلى مقاطعة العملية السياسية”.

وتابعت الصحيفة، أنه “وفي وقت تعول فيه الكثير من القوى الكردية على موقف معصوم (المنتمي إلى الاتحاد الوطني الكردستاني)، وإمكانية رفضه المصادقة على الموازنة، فإنه لم يصدر عن الرئيس أي موقف بهذا الشأن”. 

تعليق واحد

  1. كم اتمنى ان ينفذوا تهديداتهم الجوفاء ليتعرى كيانهم الكارتوني الطفيلي الفاسد !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات