الرئيسية / الأخبار السياسية / تركمان تسعين يحتجون ومحافظة كركوك تؤكد مضييها في ازالة التجاوزات

تركمان تسعين يحتجون ومحافظة كركوك تؤكد مضييها في ازالة التجاوزات

فراس الحمداني / كركوك

احتج عشرات المواطنين التركمان من اهالي منطقة تسعين على قرار رفع التجاوزات في ساحة الاحتفالات القديمة وسط مدينة كركوك، واكدوا ان الارض ملك لهم كان النظام السابق قد اخذها منهم، فيما اعلنت ادارة كركوك المحلية مضييها بتنفذ القرار بتاكيد من رئاسة الوزراء.

وقال منظم التجمع عادل جعفر احد المدعين بحق الملكية وورثة ارث ساحة الاحتفالات لـ(كركوك ناو) ان “تجمعنا اليوم جاء بعد ان وردتنا معلومة بان هناك اليات ستاتي لازالة مشيداتنا على ارضنا التي سلبها النظام البائد منا والان مرة اخرى نتعرض للظلم تحت تحت مسمى رفع التجاوزات”.

واضاف لقد “تجمعنا لنقف كدروع بشرية امام تلك المحاولات لان هذه الارض لابائنا واجدادنا ولدينا الاوراق الثبوتية بذلك ولدينا قرار محكمة بعدم التصرف كونها كانت قد احيلت في زمن المحافظ السابق الى مشرع استثماري دون مراعاة احقيتنا بملكيتها”.

وتابع جعفر ” نحن شيدنا بتبرع منا على ارضنا هنا في ما تعرف سابقا بساحة الاحتفالات حسينية شهداء الحشد الشعبي تخيلدا” للشهداء والتركمان قدمو التضحيات دفاعا عن كركوك ونطالب رئيس الوزراء بالتدخل في القضية لاعادة الحقوق الى اصحابها.

والى ذلك، و في تصريح لمعاون محافظ كركوك علي حمادي خص به (كركوك ناو) اكد مضي الحكومة برفع التجاوزات وقال ” ان التجاوزات تؤثر سلبا على الذوق العام ونحن ماضون برفع التجاوزات بتاكيد من رئاسة الوزراء على تنفيذ القرار 154 القاضي برفع التجاوزات عن التصميمات الاساية للمدن.

واختتم بالقول ” ان على المتضرر من هذا القرار الذي تؤكد عليه رئاسة الوزراء ان يلجأ الى القضاء كفيصل للقضية.

وقذ قام النظام السابق في عهد الرئيس صدام حسين بحملة تهدف تغيير دموغرافية مدينة كركوك، تضمنت مصادرة اراضي لسكان المدينة وتهجير بعضهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.