نجا جيرارد بيكيه مدافع برشلونة من التعرض لأي عقوبة بعدما طالب مشجعي إسبانيول بالصمت عقب التسجيل في مباراة قمة المدينة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكان بيكيه قال إنه تعرض لهتافات عدائية من المشجعين خلال اللقاء الذي أقيم في الرابع من فبراير، وقال: وأن مطالبة المشجعين بالهدوء هو أقل ما يمكن أن أفعله.

ورغم ذلك انتقد خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني تصرف بيكيه واعتبره بمثابة الاستفزاز لمشجعي إسبانيول.

وبعد هذه الواقعة قالت الرابطة إنها ستطالب الاتحاد الإسباني بداية من الآن بالتحقيق في الاحتفالات المبالغ فيها من اللاعبين، وانتقد الاتحاد الإسباني تصرف بيكيه لكنه أكد عدم فرض أي عقوبة.

وقبل المباراة تسبب بيكيه في غضب مشجعي إسبانيول بقوله إن هذا النادي ينتمي لمنطقة كورنيا وليس لمدينة برشلونة.