الرئيسية / الأخبار السياسية / الانتخابات القادمة تشكل فرصة تأريخية لتحقيق نقلة نوعية في مسار احقاق الحقوق التركمانية

الانتخابات القادمة تشكل فرصة تأريخية لتحقيق نقلة نوعية في مسار احقاق الحقوق التركمانية

برئاسة الاستاذ الحقوقي فيض الله صاري كهية رئيس المجلس ، وباشتراك أعضاء الهيئتين العامة والإدارية وعدد من الشخصيات الاجتماعية والوجهاء والأعيان التركمان ، عقد (مجلس عشائر واعيان تركمان العراق) ندوة موسعة ، في المقر العام للمجلس بكركوك.
ولدى افتتاحه الندوة التي اقيمت في يوم السبت الموافق 17/02/2018 ، بالترحيب بالسيد كمال البياتي عضو المكتب السياسي لحزب العدالة التركماني ، اشار السيد فيض الله صاري كهية الى ان “الانتخابات النيابية القادمة تشكل في مجمل معطياتها السياسية والادارية والاجتماعية والتربوية والاقتصادية والثقافية والخدمية فرصة تأريخية لا تُعوض للتركمان ، كونها ستجري في ظروف مواتية من نواحي توفر المصداقية والنزاهة وتوفير الاجواء الآمنة وتأمين المناخات الملائمة بعد اعادة فرض النظام وسلطة القانون في كركوك وباقي المناطق المختلف عليها ، بالاضافة الى توحد كافة الاحزاب التركمانية القومية منها والاسلامية بكافة توجهاتها السياسية تحت قائمة انتخابية واحدة ، مع الاخذ بنظر الاعتبار اكتساب المكون التركماني قاعدة جماهيرية لا بأس بها  على النطاق الشعبي التركماني بشكل خاص والعراقي بشكل عام بعد النجاحات الباهرة والانجازات الهائلة التي تحققت في الاونة الاخيرة بفضل مسعى النواب التركمان واعضاء الهيئة التنسيقية التركمانية الموقرة في الحفاظ  على مستقبل الوجود التركماني من ناحية الانتماء القومي من جهة ومن ناحية الامتداد الجغرافي من جهة اخرى ، مما سيولد ارضية مناسبة لتحقيق اوسع مشاركة في الانتخابات القادمة سواء من قبل الناخبين التركمان او الناخبين العراقيين من باقي المكونات وتصويتهم جميعاً للقائمة الانتخابية التي تضم القوى السياسية التركمانية” ، مؤكداً على ضرورة “عدم تفويت التركمان لمثل هكذ فرصة تاريخية واستغلالها بشكل امثل من خلال الحصول على بطاقة الناخب لضمان المشاركة الايجابية في الانتخابات القادمة لتحقيق مآرب التركمان في تحقيق اوسع تمثيل ممكن في السلطات التشريعية والتنفيذية ، والعمل الدؤوب من خلال ذلك من اجل تذليل الصعوبات وازالة المعرقلات التي تقف حائلاً امام احقاق كافة الحقوق التركمانية العادلة والمشروعة”.
هذا وابدى المشاركون في الندوة عن استعدادهم لطرق باب كل تركماني من اجل توجيهه الوجهة الصحيحة وتوعيته وحثه للاسراع في الحصول على بطاقة الناخب والتحضير من الان واستنفار كافة الجهود لتحقيق اوسع مشاركة تركمانية ممكنة في الانتخابات القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات