الرئيسية / المقالات الأدبية / ملتقى القشلة الثقافي // حسين حسن بك اوغلو

ملتقى القشلة الثقافي // حسين حسن بك اوغلو

العراق بلد زاخر بمفاخر القادة والأبطال والتاريخ والحضارة والآثار ومن بينها القشلة التي بناها العثمانيون رمزا للتواجد العسكري وقوتها في أكثر من مدينة عراقية ومنها مدينة كركوك

وفي زمن النظام السابق كانت القشلة موقعا ثقافيا وفنيا حيث كانت تجمع الفنانين والمطربين والشعراء وتقام فيها الحفلات الموسيقية والمعارض للرسامين والخطاطين ، ولكن بعد 2003 أي بعد تغيير النظام السياسي في العراق تعرضت بناية القشلة إلى انكسارات وتشققات والى هدم أجزاء منها  نتيجة الأمطار ومرور الزمن السحيق عليها فضلا عن الإهمال الحكومي .  

ومن جانب أخر لم نجد  جهات سواء سياسية آو منظمات المجتمع المدني قد مدت لها يد العون للترميم والأعمار والاعتناء بها لأنها تمثل التاريخ والحضارة ونحن الشعب التركماني من أكثر الشعوب ولعا  بالثقافة والفن وكانت الأجدر بالمسؤولين السياسيين ومنظمات المجتمع المدني أن تعتني وتهتم بالأماكن التاريخية والحضارية لأنها ترمز إلى تاريخنا العريق واليوم وعن طريق الصدفة التقيت بأحد المواطنين يبدو انه من أهم  المتحمسين والمهتمين بهذا المكان المهم ألا وهو المواطن كنعان دوزلى وأكد لي بان القشلة والأماكن والقاعات المتروكة بحاجة إلى الاهتمام وتجديد الحياة فيها

حيث أثبتت الصور التي التقطتها من خلال الزيارة تؤكد الحقيقة قبل إفادة المواطن ومن هنا أناشد كافة الجهات المعنية الحكومية والمحلية ومديرية آثار كركوك والسيد المحافظ والسادة أعضاء مجلس المحافظة وكافة منظمات المجتمع المدني في كركوك وخاصة الجهات التركمانية الاعتناء ومد يد العون وإعادة الترميم هذا المعلم الأثري

ولان هذا الملتقى يعتبر وسيلة مهمة من الوسائل الترفيهية الناجحة لجمع شمل الفنانين والمطربين والرسامين والمصورين والأدباء والشعراء والكتاب لعرض نتاجاتهم ومعروضاتهم مرة كل أسبوع من أيام الجمع وعلى حد قول المواطن كنعان إن ملتقى القشلى هو المتنفس الوحيد للتعبير وعرض وإقامة الفعاليات والأمسيات الموسيقية كعادتها في السنين السابقة وإقامة المعارض للكتب والرسم والخط . 

ونحن كإعلاميين وصحفيين وكتاب نشد أزر  كل من يمد يد العون من المساعدات المادية والمعنوية لتعود إلى مجدها والقها وتصبح أكثر  إبداعا من ذي قبل .

ومن هنا أناشد كافة الجهات الإعلامية والقنوات والفضائيات لزيارة هذا الملتقى لنقل معانات واحتياجات هذا الملتقى للجهات الحكومية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات