الرئيسية / فن وترفيه / الألمان سيأكلون الحشرات قريبا

الألمان سيأكلون الحشرات قريبا

أخذت ليزا وزوجها يوخين مكانهما سريعا في صف ينتظر الواقفون فيه تسلم طبق من الورق المقوى يقدم فيه نوع من الطعام المجاني بجناح وزارة التطوير والتعاون الدولي الألمانية في معرض “الأسبوع الأخضر” الزراعي الغذائي الدولي في برلين.

مدت الشابة الثلاثينية يدها لتناول طبق وسألت الطاهي عن نوع الطعام الذي يقدمه، فرد عليها قائلا إنه جراد مشوي وديدان مقلية، فسحب الزوج يده دون أخذ طبق، وأشار إلى كونه نباتيا، بينما لم تبد ليزا انزعاجا أو تأففا مثل زوجها، ووضعت سريعا بعض مكونات طبقها في فمها، وقالت بعد لحظات إن الطعم يبدو لها مشابها للفلافل مع اختلاف بسيط.

وأوضح فرانك أوشمان -وهو من مشاهير الطهاة في ألمانيا- أنه أعد الجراد والديدان بطرق متنوعة مع الثوم والزنجبيل والفلفل وزيت الأعشاب لتؤكل كالمكسرات بمذاقات مختلفة، وقال إنه يتوقع تحول هذه النوع من الأغذية لأطعمة شعبية بألمانيا خلال وقت وجيز.

التقطت الباحثة بمركز الدراسات التنموية بجامعة بون وفاء عبد الحميد طرف الحديث من الطاهي، وذكرت أن الأطعمة التي يقدمها أوشمان للزائرين هي محور مشروع بحثي يعمل عليه مركزها بالتعاون مع المركز الدولي لفسيولوجيا الحشرات في كينيا، وبتمويل من وزارة التطوير الألمانية التي تقدم هذه الأطعمة في جناحها.

وأضافت أن هذا المشروع البحثي يهدف إلى الاستفادة من الحشرات في تحقيق الأمن الغذائي عالميا، مشيرة إلى أن النتائج التي توصل إليها المشاركون في هذا المشروع أسهمت في تصنيف الاتحاد الأوروبي للحشرات ضمن الأطعمة العصرية وكمصدر للبروتينات، والسماح باستخدامها منذ مطلع العام الجاري في الغذاء البشري أو العلف الحيواني.

وبمواجهة وزارة التعاون الألمانية عرضت شركة نستلة العالمية للأغذية استطلاعا موسعا للرأي أجرته بين الزائرين الألمان للأسبوع الأخضر حول تصوراتهم لأغذية المستقبل في بلدهم عام 2030، واتفقت أغلبية كبيرة منهم على توقع تحول الحشرات والأعشاب البحرية إلى مصدر مهم للحصول على البروتينات الغذائية في ألمانيا خلال سنوات قليلة.

وغير بعيد عن نستلة عرضت شركة “بوغ فاونديشن” للأغذية شطائر من الهامبورغر المصنعة من الحشرات والديدان بديلا للحوم البقر والدجاج. وحاز هذا المنتج الجديد على إقبال واسع من زائري معرض الزراعة والأغذية الدولي. وأشار باريس أوزيل -الشريك الثاني بالشركة المنتجة- إلى أن شطائر الهامبورغر التي تم إحضارها لتوزيعها طوال أيام “الأسبوع الأخضر” نفدت بعد ثلاثة أيام فقط.

وقال أوزيل إن شركته تهدف من خلال منتجها الجديد إلى فتح أبواب أمام المستهلكين الألمان على عوالم من مذاقات وأطعمة المستقبل، والتحول عن اللحوم إلى مصادر بديلة غنية بالبروتين والمعادن والأحماض الدهنية غير المشبعة.

وبخروج شطائر هامبورغر الحشرات والديدان إلى الأسواق ومتاجر الغذاء الألمانية في أبريل/نيسان المقبل، ستنضم ألمانيا إلى سويسرا وبلجيكا وهولندا التي سبقتها ببيع هذا النوع الجديد من المنتجات الغذائية. وجاء هذا التطور بعد البدء في الأول من يناير/كانون الثاني الجاري بتطبيق قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة للأغذية، التي سمحت ببيع الديدان والحشرات كمواد غذائية.

ولفت أوزيل إلى أن شطائر الهامبورغر التي تعرضها شركته تم إنتاجها بالتعاون مع المعهد الألماني لتقنيات الأغذية، وأوضح أن قرص الهامبورغر -الذي يبدوا للوهلة الأولى كهامبورغر طبيعي من اللحم- يتكون من الحشرات والديدان التي تم إنتاجها بشكل عضوي وصحي.

ولفت إلى أن فكرة هذا المشروع جاءته خلال رحلة قام بها مع شريكه خلال دراستهما الجامعية إلى  جنوب شرقي آسيا، واكتشافهما هناك أن الجراد والديدان من الأكلات اليومية المعتادة بهذه البلدان.
وحول توقعه لنجاح هذه المنتجات، ذكر أوزيل أن الإقبال الواسع الذي حازته الشطائر في “الأسبوع الأخضر” وسرعة نفادها من أرفف متاجر المواد الغذائية، يؤشران على هذا النجاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات