الرئيسية / الأخبار السياسية / توضيح من الدكتور طورهان المفتي الى الرأي العام التركماني حول قانون حقوق التركمان

توضيح من الدكتور طورهان المفتي الى الرأي العام التركماني حول قانون حقوق التركمان

نعرف مسبقا ان البعض من السياسيين التركمان يعتاشون على المزايدات الإعلامية و الاستمرار بتضليل الرأي العام التركماني و ابعاده عن الحقائق والدق على وتر  “الانا” و من بعدي الطوفان ، و هناك من يمول هذه الساسة من الفئة المنتفعة من كبوة التركمان .

 يعرف من نقصدهم ؟

كيف تم تمرير قانون حقوق التركمان  من مجلس الوزراء -الدورة السابقة- الى مجلس النواب ، و يعرفون كذلك كيف تم تأجيل التصويت عليه و هم نواب في المجلس و تم تأجيله الى دورة المجلس الحالية. و تمت قراءته مؤخرا ،

و الذين يعتاشون على المزايدات سجلوا حديثي في المجلس و اعتبروه تقصيرا بحق التركمان و الذي يبحث عن الحقيقة عليه  ان يستمع الى ما قلناه  جيدا، لان من الأهمية بمكان تثبيت الحقوق و منع التغيير الديموغرافي و اعادة الاراضي و اعادة الاعتبار الى الشهداء التركمان و ليس مهما تأسيس الهيئات ليستلم البعض المناصب و الامتيازات و لا شيء غيره ، هذا من جانب،

و من جانب اخر، اتساءل أية إثنية أو طائفة لديها هيئات تدير شؤونها ؟

اريد جوابا على هذا السؤال، فهنالك هيئات ضمن الأوقاف فقط تدير الشؤون الدينية-الاثنية.

ثم ما معنى هيئات ضمن الدولة ؟

بينما الواقع ان على النواب و الساسة ان يعملوا لدور اكبر للتركمان ضمن الدولة و ليس لعزلهم ضمن هيئات ، ولو فرضنا جدلا  تم تشكيل مثل هذه الهيئة فماذا سيكون دور النواب في البرلمان ، فالهيئة تكون هي من تطالب حقوق التركمان وغيرها . و نحن سوف نحتفظ بحقنا القانوني  ضد كل من يريد ان يصطاد في الماء العكر .

واليكم المقطع المسجل كاملا حول دعمنا لتثبيت حقوق التركمان وتحفظنا على تشكيل الهيئة فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات